شرطي سابق يحول شٌقّة وسط مدينة طنجة إلى “بورديل”

ضاقت ساكنة زنقة ابن نصير وسط مدينة طنجة، درعا من تصرفات شرطي سابق حول شقة سكنية إلى وكر للدعارة والقِوادة، وعاين مٌباشر، اصطفاف مومسات بمحيط المنزل المذكور في واضحة النهار لإصطياد الراغبين في ممارسة الجنس، حيث تقمن بإستئجار الشقة المذكورة مقابل مبالغ مالية تتفاوت حسب رغبة الزبون في قضاء أكثر وقت ممكن داخل الشقة.

أحد سكان الحي، وفي حديثه مع مٌباشر، كشف أن زوجة الشرطي التي كانت تسهر على تسيير هذه الشقة، سبق وأن تم تقديمها للعدالة مرتين، بتهمة إعداد وكر الدعارة والمساعدة على نشر الرذيلة، وفي نفس السياق استغرب آخرون، من عدم تحرك المصالح الأمنية والسلطات المختصة لتوقيف هذا الشرطي، وتشميع الشقة، التي صارت قبلة للباحثين عن ممارسة الجنس.

وناشدت الساكنة المصالح الأمنية، بالتدخل العاجل وتطهير الحي من هذا الوكر، وتوقيف المسؤول عن المنزل المذكور، والذي يفتخر بكونه أمني سابق.

هذا، ويتوفر موقع مٌباشر، على عدة صور توثق لدخول وخروج مومسات للمنزل المذكور في كل الأوقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق