صادرات “الأفوكا” في تصاعد والفاكهة تُدر على المغرب 120 مليار سنتيم في أشهر

قالت منصة “Eastfruit” المتخصصة في رصد أسواق الخضر والفواكه في العالم، إن صادرات الأفوكادو من المغرب بلغت ما بين يوليوز 2023 ويناير 2024، 40 ألف طن، أي بقيمة تبلغ 120 مليون دولار (120 مليار سنتيم).

وبحسب معطيات حديثة كشفت عنها المنصة، فإن قطاع إنتاج وتصدير الأفوكادو في المغرب يتجه نحو الارتفاع، وهو ما سيزيد من حجم التجارة وتحقيق أرباح متزايدة من صادراته للخارج. ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه وسط توقعات تشير إلى تحقيق رقم قياسي جديد في صادرات الأفوكادو.

وأضافت المنصة إلى أن عددا من العوامل ساهمت في زيادة قدرها 20% في محصول الأفوكادو في المغرب في عام 2023، مقارنة بالعام السابق، أبرزها الطقس المواتي وتوسع المساحات المزروعة، “ومع ذلك، فإن التحديات المستمرة من قبيل الجفاف وندرة المياه ووقف الحكومة لدعم الري للمزارع الجديدة قد تؤثر على صادرات المستقبل”.

وسجلت أن سوق تصدير الأفوكادو المغربي يواجه حاليا قيودا في الاعتماد على عدد قليل من الوجهات على الرغم من زيادة العرض، إذ تستهدف الشركات المصدرة المغربية في الأساس أربع دول في الاتحاد الأوروبي، وهي إسبانيا وفرنسا وهولندا وألمانيا، حيث تقوم الثلاثة الأولى بإعادة تصدير الأفوكادو المغربي بشكل كبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى