طنجة..ساكنة مسنانة تتنفس الصعداء بعد ادانة “السْبَع” ب20 سنة

تواصل غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بطنجة، اصدار احكام ثقيلة ورادعة في حق المتهمين بارتكاب أفعال اجرامية هددت أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم، وبناءً عليه، أدانت ذات الغرفة مساء اليوم الثلاثاء، المدعو (ج.و) والملقب ب”السْبَع” ب20 سنة سجنا نافذة، بعد متابعته بالاعتداء بواسطة السلاح الأبيض والهجوم على مسكن الغير والحاق خسائر مادية في ممتلكات الغير ومحاولة الاغتصاب، واستعمال العنف والتهديد بالسلاح الأبيض، والسرقة وارعاب سكان الحي مما نتج عنه مغادرة عدد من الجيران للحي خوفا من بطش المدعو “السبع”.

وقد شهدت جلسة محاكمة “السْبع”، حالة من الفوضى بعد عرقلة الأخير لسير جلسة المحاكمة واحداثه للضجيج بعد مواجهته بضحاياه من النساء والرجال، الذين حكوا لهيئة الحكم ما تعرضوا له على يد المتهم، وبعد رفض الأخير وعدم امتثاله لطلب رئيس الجلسة بالتزام الصمت، تم اخراجه من القاعة لمرتين متتاليتين، ليتم في الأخير ادخاله للقاعة باستعمال القوة العمومية بأمر من الوكيل العام للملك، الذي طالب في مرافعته بادانته ب30 سنة سجنا وعدم تمتيعه بأي نوع من ظروف التخفيف نظرا لشناعة أفعاله تجاه المواطنين.

وفي حديث مع مباشر، قال أحد الضحايا، أن ساكنة حي مسنانة كانت تعيش الرعب والخوف من بطش المدعو “السْبَع” وجبروته، ولم تتنفس الصعداء الا بعد القبض عليه، ووفق ذات المشتكي، أن الدائرة الأمنية 11 لم تحرك ساكنا الا بعد تهديد الساكنة بتنظيم وقفة احتجاجية امام مقر الدائرة.

وذكر الوكيل العام في مرافعته، أن هناك عريضة من توقيع 47 شخص من سكان الحي، رفعت الى المحكمة تشتكي السلوكات المنحرفة للمدعو “السبع”، الذي لم يستثني حتى النساء الطاعنات في السن من اعتداءاته.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!