عشرات الشاحنات تعبر المركز الحدودي للكركرات

متابعة- زكرياء نايت همو

شهد المعبر الحدودي للكركرات أقصى جنوب الصحراء المغربية، نشاطا كبيرًا بعدما طردت القوات المسلحة الملكية يوم أمس الجمعة، ميليشيات البوليساريو من نقطة العبور بين موريتانيا والمملكة المغربية.

حيث استأنف زوال اليوم السبت، النشاط الإقتصادي بالمعبر، بعدما عادت عجلة النقل الطرقي للدوران من خلال عبور العشرات من شاحنات نقل البضائع في كلا الإتجاهين، بعدما قام مهندسي وتقنيي القوات المسلحة الملكية بتأمين الطريق وإعادة فتحها في وجه الحركة الإقتصادية.

هذا وكانت ميلشيات البوليساريو قد عرقلت الحركة الإقتصادية بالمعبر الحدودي الكركرات منذ ثلاث أسابيع، حيث سعت إلى ترهيب سائقي الشاحنات وتهديدهم بالتصفية الجسدية في حال اجتيازهم المعبر، فضلًا عن تخريبهم الطريق المعبدة ووضع الحجارة والإطارات المطاطية وسط الطريق.

رد القوات المسلحة الملكية جاء حازما يوم أمس الجمعة، بتعليمات سامية من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، حيث أقامت حزاما أمنيا لتأمين تدفق السلع والأشخاص عبر المعبر الرابط بين المركزين الحدوديين المغربي والموريتاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق