عصابة “الجاهل” الخطيرة تعيد طنجة إلى العصور الوسطى

تشكل عصابة مكونة من خمسة أشقاء والملقبة ب”الجاهل” مصدر رعب وذعر لساكنة حومة صدام وحي بير الشفا التابعين لمقاطعة بني مكادة بطنجة، حيث نفذ هؤلاء الأشقاء وكلهم من ذوي السوابق القضائية، عدة عمليات كريساج مقرونة بالضرب والجرح على مواطنين بالأسلحة البيضاء وسلب ممتلكاتهم، أخرها اعتداء وحشي على مواطن بتجزئة الخير 1 يرقد حاليا في قسم الإنعاش بمستشفى محمد الخامس بين الحياة والموت، بالإضافة الى فرضهم لإتاوات على بعض الباعة المتجولين والفراشة في الأحياء المذكورة.

وقد عبّرت ساكنة الحي في حديثها مع مٌباشر، عن خوفها من تسجيل شكايات ضد عصابة “الجاهل” لدى المصالح الأمنية خوفا من انتقامهم وبطشهم، مضيفين أنهم يعيشون في ذعر يومي خوفا من أفراد عصابة “الجاهل” التي تحل بالحي بحثا عن ضحايا جدد، خصوصا عندما يسدل الظلام وتقلّ الحركة في الشوارع.

وفي سياق متصل، ناشدت الساكنة مسؤولي الأمن بالمدينة في فيديو نشره الموقع يوم أمس، بالتحرك لإيقاف هذه العصابة التي روعت المنطقة، حتى يستتبّ الأمن ويشعر المواطن بالسكينة والأمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق