عقد 392 جلسة تقاضي عن بعد ما بين 13 و17 يوليوز الجاري

أفادت إحصائيات المجلس الأعلى للسلطة القضائية، بأن محاكم المملكة عقدت ما بين 13 و17 يوليوز الجاري، 392 جلسة تقاض عن بعد، أدرجت خلالها 7006 قضايا واستفاد منها 8337 معتقلا.

وأكد المجلس، في بلاغ اليوم الاثنين حول إحصائيات تفعيل المحاكمات عن بعد، أن هذه النتائج تعد مؤشرات رقمية ذات أبعاد تنظيمية وبشرية وتقنية هامة، “نعمل جميعا على تجويدها وملاءمتها لتجسد المقاربة والمضامين الحقوقية والإنسانية التي نسهر على تجسيدها من خلال هذا المشروع الواعد”.

وأشار المجلس الأعلى للسلطة القضائية إلى أنه وسيرا على نفس نهجه التواصلي وتكريسه لأسس المقاربة التشاركية وقيم الانفتاح والشفافية وتفعيل حق الجميع في المعلومة، فإنه يخبر الرأي العام بكل تطورات حصيلة المحاكمات عن بعد، التي أعطيت انطلاقتها يوم 27 من شهر أبريل الماضي، كخيار استراتيجي زاوج فيه بين استمرارية المحاكم في أداء واجباتها والتزاماتها الدستورية والقانونية والحقوقية، وبين الحرص على حماية صحة وسلامة الجميع في ظل ظرفية صحية عالمية استثنائية.

وأكد المجلس الأعلى للسلطة القضائية، يضيف البلاغ، حرصه على الالتزام الجاد من أجل تفعيل كل المشاريع الإصلاحية التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بكل حكمة وتبصر وبعد إنساني عميق، من أجل عدالة تكرس دولة الحق والمؤسسات وتجسد قيم القرب والجودة والنجاعة والضمير المسؤول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق