عمر هلال يفند ادعاءات الجزائر ويندد بالدعاية الكاذبة

متابعة -زكرياء نايت-

وجه عمر هلال السفير الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة، رسالة إلى مجلس الأمن الدولي بأعضاءه الخمسة عشر، عشية مشاورات المجلس حول ملف الصحراء المغربية الذي من المقرر أن ينعقد صبيحة اليوم الأربعاء، يندد فيها بالحملة الإعلامية المسعورة التي تشنها الجزائر وصنيعتها البوليساريو حول الوضع بالأقاليم الصحراوية المغربية.

حيث ندد هلال في رسالته “بالحملة الإعلامية للجزائر والبوليساريو التي تحاول الإيهام بوجود صراع مسلح مزعوم في الصحراء المغربية”، مشيرًا إلى أن الأمر ليس سوى “أكاذيب محضة وتزييف للوقائع على الأرض”.

وأوضح السفير الدائم للمغرب بالأمم المتحدة لأعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر، أن هذه الدعاية تهدف إلى تضليل كل من المجتمع الدولي والسكان المحتجزين في مخيمات تندوف بالجزائر. وهو الأمر الذي تفنده، ليس فقط التقارير اليومية لبعثة (المينورسو) ، بل الصحافة الدولية كذلك “.

وأوضح الدبلوماسي المغربي في هذه الرسالة أن “الصحراء المغربية تشهد طفرة تنموية غير مسبوقة، مما يجعلها من أكثر المناطق تقدما من حيث مؤشرات التنمية البشرية، ليس فقط في المغرب ، ولكن في كامل منطقة شمال إفريقيا وما يليها”.

وأضاف أن “سكان الصحراء المغربية يعيشون في طمأنينة ويتمتعون بكامل حقوقهم المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. ويساهمون، على غرار سكان باقي جهات المملكة ، في ترسيخ الديمقراطية والتنمية السوسيو-اقتصادية للمغرب”.

جدير بالذكر أن مجلس الأمن الدولي سيعقد اليوم جلسة للتداول حول ملف الصحراء المغربية، حيث من المقرر أن يطلع الأعضاء على التقارير الآخيرة للمينورسو بخصوص الوضع القائم داخل الأقاليم الصحراوية المغربية وكذا بالمنطقة العازلة.

علما أن ميليشيات البوليساريو حاولت منذ فترة استغلال اقتراب موعد عقد اجتماع مجلس الأمن الدولي لنشر الإشاعات والأخبار الكاذبة من أجل الإيهام بوجود صراع مسلح مزعوم غير أن في كل مناسبة تفند تقارير المينورسو هذه الهرطقات وتشير إلى الإستقرار الذي يعم المنطقة وتحديدا المناطق العازلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق