مغاربة غاضبون من عدم تخفيف الحكومة لتدابير كورونا

متابعة -محمد ياسين البقالي-

حالة من الغضب تسود وسط رواد مواقع التواصل الإجتماعي، إثر تجاهل الحكومة الإعلان عن تخفيف الإجراءات الإحترازية ورفع قيود الإغلاق، عقب انعقاد مجلسها اليوم الخميس، خاصة بعد استقرار الحالة الوبائية وتسجيل أدنى معدلات الإصابة بفيروس كورونا منذ أسابيع.

وعكس ما كان متوقعا، لم يتضمن بلاغ الحكومة الصادر عقب انعقاد مجلسها اليوم الخميس، أي إعلان عن تخفيف التدابير والإجراءات الإحترازية وتمديد ساعات العمل بالنسبة للمقاهي والمطاعم مع رفع حظر التنقل الليلي، وهو ما أثار حالة من الغضب والإستياء وسط المغاربة الذين انتظروا على أحر من الجمر هذا البلاغ.

وقال مجموعة من رواد مواقع التواصل الإجتماعي تعليقا على البلاغ، اليوم، أن الحكومة تتخبط في العشوائية وتستمر في نهج سياسة الغموض وعدم تقديم أجوبة واضحة بشأن الخطوات التي يُرتقب أن تُقدم عليها لتخفيف إجراءات حالة الطوارئ الصحية، خاصة أنها أشارت في بلاغها أن الحالة الوبائية تشهد تحسنا ولم تعرف اي تدهور خلال عطلة العيد، في وقت تجنبت الإعلان عن تخفيف هذه الإجراءات.

وتوسعت رقعة الآمال لدى المغاربة في العودة إلى بعض من أجواء الحياة الطبيعية، ورفع إجراءات حالة الطوارئ الصحية خلال أشهر الصيف، غير أن الغموض الذي يكتنف تدبير الحكومة بدد هذه الآمال، بالرغم من الأصوات التي ارتفعت من داخل اللجنة العلمية والتقنية المكلفة بتدبير جائحة كورونا، والتي طالبت بضرورة تخفيف هذه الإجراءات بعد التراجع الذي شهده المنحنى الوبائي في المغرب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق