سابقة..الغازوال يقفز الى أزيد من 20 درهم في تطوان

متابعة – هيئة التحرير

في الوقت الذي يعيش فيه المغرب غضب شعبي غير مسبوق بسبب ارتفاع سعر الغازوال الصاروخي، مما انعكس سلبا على مجموعة من القطاعات الحسّاسة، حيث واجهت حكومة عزيز اخنوش على اثره انتقادات لاذعة من طرف الشعب المغربي، يواصل بعض أرباب محطات الوقود بتراب عمالة المضيق الفنيدق، استغلال موسم الصيف لمضاعفة هامش الربح دون مبالاة لمبدأ المنافسة، ودون اعتبار للسلطات الوصية على مراقبة أسعار الوقود، وقد عاين مٌباشر، اعتماد محطة للوقود بميناء مارينا سمير الترفيهي لسعر الغازوال يفوق 20 درهم (أنظر الصورة)، وهو ما استنكره عدد من مرتادي هذا الميناء من أصحاب الدراجات المائية والبواخر الصغيرة.

وعلَّق متضررون على هذا الإرتفاع المهول في سعر الغازوال بعدم مراعاة السوق الوطني، متهمين صاحب محطة الوقود بميناء مارينا سمير الترفيهي بالجشع، ومحملين المسؤولية لعامل إقليم المضيق الفنيدق على عدم تفعيل لجان المراقبة، وتساهله مع محطات وقود تتلاعب بأسعار الوقود بشكل عشوائي.

سابقة..الغازوال يقفز الى أزيد من 20 درهم في تطوان 4

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!