غياب الولوجيات في مصلحة البطائق بولاية أمن طنجة يحرج الحموشي

بالرغم من التزام المغرب بتوفير الولوجيات للمواطنين في وضعية إعاقة في كل المؤسسات العمومية وشبه العمومية وتوقيعه لعدة اتفاقيات دولية بهذا الخصوص، إلا أنه يسجل غياب هذه الولوجيات في العديد من المرافق العمومية، كما هو الشأن في مقر ولاية أمن طنجة وبالضبط في مصلحة البطائق الوطنية، التي تشهد توافد المئات من المواطنين على هذا المرفق الحيوي، حيث شوهد اشخاص من ذوي الإعاقات يجدون صعوبة في الدخول الى هذه المصلحة، في ظل غياب ولوجيات خاصة بأصحاب الكراسي المتحركة.

وسيضع هذا الإشكال، مديرية الحموشي في موقف حرج، ومسائلة من طرف شريحة كبيرة في المجتمع تطالب بحقها في الولوج الى مؤسسات والمرافق الهمومية بشكل سهل وسلس، خصوصا وأن هناك قانون تم المصادقة عليه سنة 2003 ينص على توفير الولوجيات في البنايات الجديدة ليتم تعديل هذا القانون واضافة البنايات القائمة أيضا من اقتراح وزارة الأسرة والتضامن.

وناشد حقوقي بطنجة في حديثه مع مٌباشر، المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي الإسراع وانجاز ولوجيات في مصلحة البطائق المهنية بولاية أمن طنجة، ضمانا لكرامة الأشخاص في وضعية اعاقة كما ينص على ذلك الدستور المغربي.

وللإشارة فإن مصلحة البطائق الوطنية بولاية أمن طنجة، لا تتوفر على معايير مرفق حيوي يستقبل الألاف من المواطنين أسبوعيا، حيث يلاحظ ضيق المساحة وغياب المكيفات الهوائية خصوصا في فصل الصيف، وتهالك الجدران واتساخها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق