فاتورات أمانديس تغضب ساكنة طنجة مجددا و”الجِنّ” في قفص الإتهام  

توصل المئات من المواطنين بمدينة طنجة بفاتورات استهلاك الماء والكهرباء الشهرية، تتضمن أرقام فلكية لا تعكس الإستهلاك الحقيقي، حيث توالت الشكايات على الشركة المعنية تطالب بمراجعة الفاتورات والتدقيق في أرقام العدادات.

وكشف أحدهم في اتصال مع مٌباشر، أنه توصل بفاتورات خيالية في 3 أشهر الأخيرة تتصاعد تدريجيا، معربا عن استغرابه من الطريقة التي يتم بها قراءة العدّاد، مشككا في الأرقام التي يتم اعتمادها.

مواطن أخر أوضح في حديثه مع الموقع، أنه يمتلك شقة وسط المدينة مقفولة لا يسكنها أحد، تفاجأ بدوره بفاتورات تحمل نفس الإستهلاك القديم عندما كان يسكن في هذه الشقة، مرجحا أن تكون العفاريت والجن التي تقطن شقته هي من تستهلك الإنارة والماء.

غضب واستنكار شديدين ينتاب عدد كبير من الأسر الطنجاوية، بسبب الارتفاع الصاروخي لفاتورات الكهرباء والماء، مما دفع عدد منهم الى المطالبة بعدم الأداء وتحميل السلطات الوصية مسؤولية عدم مراقبتها لمدى إلتزام الشركة ببنوذ دفر التحملات.

وعلم مٌباشر، أن اجتماع رسمي عقده مسؤولي شركة أمانديس بطنجة بعد زوال اليوم الأربعاء مع قراء العدادات، من أجل الوقوف على دوافع ارتفاع الفاتورات، حيث يشتبه أن يكون قراء العدادات يعتمدون على إستهلاك الأشهر السابقة وعدم معاينتهم للعدادات بشكل شهري.

فاتورات أمانديس تغضب ساكنة طنجة مجددا و"الجِنّ" في قفص الإتهام    2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق