فتح الجمارك التجارية وترسيم الحدود البحرية..وزير الخارجية الإسباني يزور المغرب حاملا ملفات ثقيلة

من المرتقب أن يحل وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، يوم الخميس المُقبل، في زيارة رسمية بالمغرب، هي الأولى منذ تعيين الحكومة الإسبانية الجديدة.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية، إن الزيارة تهدف إلى “إعادة إطلاق خارطة الطريق المتفق عليها بين مدريد والرباط، وإعادة تفعيل النقاط المثيرة للاهتمام مثل فتح الجمارك التجارية في سبتة ومليلية المحتلتين، خاصة وأن الخطوة تأخرت على الرغم من تضمينها في خطة العمل المتفق عليها شهر أبريل الماضي، وملف السيطرة على المجال الجوي للصحراء المغربية، وتحديد الحدود البحرية للواجهة الأطلسية للمملكة المغربية مع جزر الكناري.

ووفقا لمصادر دبلوماسية، فإن الزيارة تهدف أيضاً إلى تقوية العلاقات في شتى المجالات وعلى رأسها المجال السياسي، والاقتصادي والتجاري، وأن قضايا الهجرة ستكون من أهم الملفات التي سيتم التطرق إليها خلال لقاء ألباريس ونظيره المغربي ناصر بوريطة، خاصة وأن المملكة تلعب دورا محوريا في الحد من تدفقات المهاجرين إلى أوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى