فضائح مستعجلات مستشفى محمد الخامس بطنجة…هل الدكالي ضحية نصب؟

هل فضائح قسم المستعجلات سوف تعجل برحيل المندوب الإقليمي للصحة بطنجة؟

فضائح كثيرة تلك التي يعرفها قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، والذي لم يمر سوى أشهر معدودة فقط على تدشينه من طرف وزير الصحة أنس الدكالي.

فلم تمضي سوء اشهر حتى شهد هذا القسم أمس الجمعة 2 غشت من الشهر الجاري،  سقوط جزء من السقف  بشكل مفاجئ،وبقيت أجزاء أخرى معلقة دون سابق إنذار، حيث لم يخلف هذا الحادث  أي إصابة سواء في أوساط الأطر العاملة بالمستشفى أو لدى المرضى.

عاملون بهذا القسم أكدوا أن قسم المستعجلات شهد أيضا منذ شهر الأول من تدشينه سقوط الزجاج الذي كان يزين سقف المبنى، كما أن هذا السقف وبشكل مستمر كان يقطر قطرات من واد الحار.
وأضاف ذات المصدر في حديثه لموقع “مُباشر“، أن عملية نصب كبيرة ربما يكون قد تعرض لها وزير الصحة “أنس الدكالي”، حيث من المألوف أن عملية تدشين مرفق ما يكون بعد استكمال العمل بشكل نهائي فيه، لكن الحال مع مستشفى محمد الخامس، فعملية استكمال العمل بقسم المستعجلات مازالت جارية لحدود الساعة، ولم تتوقف رغم عملية التدشين.
وإسترسل نفس المتحدث كلامه قائلا:” فإذا كان الوزير لا يعلم فإنه تعرض لعملية نصب كبيرة قد تورطه، واذا كان على علم بذلك فالأمر خطير جدا”، وحسب ذات المصدر فإن المسؤول الأول عن ما يجري هو المندوب الإقليمي والمدير الجهوي لوزارة الصحة.

وتأتي هذه الفضائح إذن  على بعد أشهر فقط من تدشين هذا القسم من طرف وزير الصحة أنس الدكالي في ابريل الماضي، حيث خصصت ميزانية تُقدر بحوالي 27 مليون درهم لإنجازه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق