فضيحة..برلماني بطنجة يقوم بترميم وإصلاح مقهى في ملكيته بدون رخصة قانونية

علم موقع مٌباشر، أن نائب برلماني بمجلس المستشارين بمدينة طنجة، اشترى مؤخرا مقهى معروف بمنطقة إيبيريا، وقام بعملية الإصلاح والترميم بدون توفره على رخصة قانونية مسلمة من مقاطعة طنجة المدينة.

وحسب مصادر جد مطلعة، أن البرلماني المعني بهذا الملف، قام بوضع طلب رخصة لدى المصلحة الخاصة بالرخص التجارية ورخص الإصلاح بمقاطعة طنجة المدينة، يوم 20 من شهر يونيو المنصرم، إلا أنه لم يتمكن من اتمام الوثائق المطلوبة، خصوصا شهادة عدم المديونية التي يمنحها قسم الجبايات بجماعة طنجة، نظرا لوجود دين قديم في ذمته قدرته مصادرنا بقرابة 20 مليون سنتيم.

وعاين مٌباشر قرب انتهاء الأشغال في هذا المقهى، الذي سيفتح أبوابه قريبا، فيما استغربت مصادر ذات صلة بالموضوع، الصمت المريب للسلطات الوصية على تجاوزات هذا البرلماني وعدم تطبيق القانون في حقه، شأنه شأن باقي المواطنين، خصوصا أنه تربطه علاقة صداقة مع رئيس دائرة بالمدينة، الذي يجالسه كثيرا في مقهى بمحيط ميناء طنجة المدينة.

هذا البرلماني الذي سيترشح بإسم حزب التجمع الوطني للأحرار في الإستحقاقات الانتخابية المقبلة، يروج لمقربيه أنه سيكون عمدة طنجة المستقبلي، وهو ما سيرهن المدينة في أيدي غير آمنة لا تحترم القانون، فما بالك بمصير مدينة تعد ثاني قطب اقتصادي في المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق