فيلا فاخرة تفضح ثروة منتخب بجماعة اكزناية

متابعة/ هيئة التحرير

كانت 6 سنوات من الإشتغال تحت إمرة رئيس جماعة اكزناية المعزول أحمد الإدريسي، كافية لمستشار جماعي ليراكم ثروة تكفيه لبقية عمره يكشف مصدر مطلع بخبايا الشأن المحلي بجماعة اكزناية.

وعلم موقع مٌباشر، أن المستشار الجماعي في عهد “الإدريسي” والذي ضمن أيضا مقعدا له في الولاية الإنتدابية الحالية، بنى فيلا فخمة بمنطقة بوبانة الراقية، خلال فترة اشتغاله مستشارا ل6 سنوات فقط، وهو ما يجعله تحت شبهة الإثراء غير المشروع، وتحت طائلة ربط المسؤولية بالمحاسبة وتطبيق مبدأ “من أين لك هذا؟”.

وتكفي زيارة ميدانية خفيفة لتراب جماعة اكزناية للوقوف على حجم الخروقات الجسيمة في مجال التعمير والبناء، وهو ما حرّك والي الجهة محمد امهيدية، وقيامه بحملة هدم واسعة للبنايات غير المرخصة لم تشهدها المنطقة، تبعتها قرارات بالتوقيف في حقّ رجال سلطة بالمنطقة.

ومعلوم أنّ بعض المنتخبين الذين اشتغلوا في عهد الرئيس المعزول “أحمد الإدريسي” راكموا ثروات كبيرة، جعلتهم من أغنياء المنطقة حيث استثمروا أموالهم في عالم التجارة والعقار، بعدما كانوا في الأمس القريب لا يملكون إلاّ ما يسدّ رمقهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق