قاصر يلفظ أنفاسه غرقا بشاطئ أشقار بطنجة

لفظ شاب في عمر الزهور، مساء اليوم الأحد، أنفاسه الأخيرة بعدما قضى غرقا بشاطئ “الصول”  بمنطقة أشقار بمدينة طنجة، حيث لم تسعف جهود عناصر الوقاية المدنية في إنقاذه.

وأفاد مصدر مطلع، أن الشاب البالغ قيد حياته 17 سنة، والقاطن بحي برواقة بمنطقة بنديبان بمدينة طنجة، كان يستجم بالشاطئ المذكور رفقة صديقيه قبل أن يقضي نحبه غرقا في غفلة من رواد الشاطئ.

وقد جرى انتشال المعني من قبل عناصر الوقاية المدنية جثة هامدة، في انتظار نقله لمستودع الأموات بمستشفى الدوق دو طوفار بطنجة.

وعلى اثره فتحت السلطات المعنية تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات هذا الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق