قياديين بارزين بالبوليساريو يلقون حتفهم شرق الجدار المغربي

متابعة -زكرياء نايت-

لقي ثلاث قياديين عسكريين بجبهة البوليساريو حتفهم، يوم الأحد 18 أبريل 2021، شرق الجدار الأمني المغربي، بعدما اخترقوا المناطق العازلة وحاولوا الإقتراب من الجدار الأمني للقوات المسلحة الملكية.

وأكدت معطيات داخل مخيمات تندوف أن من بين الهالكين الثلاثة، هناك البشير محمد لمين الملقب “الديش”، والذي يشغل مهام ما يسمى برئيس فرقة الإستطلاع بالناحية العسكرية الثانية كما يشغل عضو بما يسمى الأمانة العامة للبوليساريو.

حيث كان مرفوقا بعنصرين مرافقين هما محمد لمين سيدي سالم وأحمد أحمد العربي، ينتميان لما يسمى الجيش الصحراوي، كانوا على متن سيارة رباعية الدفع قبل أن يلقوا حتفهم دون الإشارة إلى طريقة اغتيالهم.

وتعد هذه العملية هي الثانية في أقل من شهر ونصف، بعد وفاة الداه البندير قائد ما يسمى سلاح درك البوليساريو بعد محاولته التسلل إلى المنطقة العازلة المتواجدة شرق الجدار الأمني المغربي، ما يؤكد مدى صرامة القوات المسلحة الملكية المغربية في التعامل مع أي شخص أو جهة تحاول الإقتراب من الجدار الأمني أواستفزاز الجنود المغاربة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق