كلية الحقوق بطنجة تكسب رهان الإمتحانات في ظل جائحة كورونا

اسدل يوم أمس الثلاثاء الستار على امتحانات الدورة الربيعية لكلية الحقوق بطنجة التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، والتي همّت السداسي الثاني والرابع والسادس وامتدت من 1 الى 15 شتنبر الجاري، في ظروف إستثنائية وغير مسبوقة بسبب تفشي جائحة كورونا في المغرب.

ادارة الكلية جندت كل امكانياتها البشرية واللوجستية والتقنية، حتر تمر الامتحانات في جو سليم وعادي، وفي تصريح خصّ به موقع مٌباشر، أشار ناصر البقالي المشرف على سير الامتحانات بكلية الحقوق بطنجة، الى أن ما يقارب 15000 طالب وطالبة اجتازوا امتحانات الدورة الربيعية بخمس مرافق وهي كالتالي: مدرجات وقاعات كلية الحقوق ببوخالف، والمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، والمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، ومرافق الملحقة الثانية لكلية الحقوق بطنجة.

وحول أجواء وظروف الامتحانات في زمن كورونا، أضاف البقالي:” التحدّي كان كبيرا والرهان أكبر، فالكل كان واع بالوضعية الوبائية التي يمر منها مغربنا الحبيب، لذلك قمنا بتنزيل وتطبيق اجراءات السلامة الصحية من تباعد جسدي بين الطلبة، وضرورة ارتداء الكمامة، وتعقيم كل القاعات والمدرجات بصفة يومية، بما يتماشى وبروتوكول وزارة الصحة.

واسترسل البقالي قائلا: نجاحنا في كسب رهان الامتحانات في زمن كورونا، ما كان ليتم لولا انخراط الجميع في هذه العملية، بداية من رئيس الجامعة والسيد عميد الكلية والسادة الأساتذة والموظفين والأطر والطلبة، والسلطات الوصية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق