CNOPS يصدم المغاربة ويرفض تعويض مصابي كورونا

كشف الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي CNOPS، بأن مصاريف خدمات التشخيص والعلاج المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، سواء المتعلقة بالتحاليل البيولوجية أو الفحوص بالأشعة والتشخيص والتتبع والإقامة بالمستشفى والأدوية، غير قابلة للتعويض من طرف الصندوق.

وأوضح الصندوق، في مذكرة نشرها مؤخرا، أن جائحة “كوفيد 19” تصنف بمثابة قوة قاهرة، وفقا لمقتضيات الفصول 95 و268 و269 من الظهير الشريف بمثابة قانون الالتزامات والعقود.

وأشار الصندوق، أن الجائحة تصنف أيضا ضمن الأمراض ذات الطابع الوبائي، المعفاة من التعويضات عن الخدمات المقدمة من طرف المستشفيات والمصالح التابعة لوزارة الصحة، طبقا لقرار وزير الصحة رقم 05-2284 الصادر في 4 شوال 1426 (7 نونبر 2005).

واعتبر الصندوق، حسب المصدر ذاته، أن المرض لا يدخل ضمن مكونات البرنامج الأولوي للصحة، الذي يعطي الحق في التعويض وتحمل تكاليف العلاجات المرتبطة من طرف الهيئات المسيرة، وفقا لمقتضيات المادة 7 من القانون 00-65 بمثابة مدونة التغطية الصحية الأساسية.

قرار “كْنوبس” خلف موجة غضب عارمة في صفوف الموظفين والعاملين المنخرطين في الصندوق، الذين استنكروا تنصل كنوبس من أداء مصاريف العلاج من فيروس كوفيد 19، معربين عن استغرابهم من عدم وقوف ادارة كنوبس مع المغاربة في محمتهم مع جائحة اصابت العالم، وتتطلب تضامن الجميع للخروج من هذه الأزمة العابرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق