كورونا تزحف نحو مقر ولاية أمن طنجة

علم مٌباشر أن تحاليل مخبرية أجريت لرجل أمن يعمل بمقر ولاية أمن طنجة قد أظهرت اصابته بفيروس كوفيد 19، حيث تم اخضاعه للحجر الصحي.

وحسب ذات المصادر، أن رجل الأمن كان يمارس عمله بشكل عادي حيث لم تظهر عليه أية أعراض للفيروس، وهو ما دفع المصالح الصحية لإجراء تحليل مخبري ثاني للتأكد من اصابته حسب البروتوكول المعمول به من طرف وزارة الصحة.

وتعد هذه أول حالة اصابة بفيروس كورونا تسجل بمقر ولاية أمن طنجة، بعد تسجيل لحالات اخرى في صفوف رجال الأمن يعملون بميناء طنجة المدينة.

ووجب التذكير، أنه في حالة ما أكدت نتائج التحليل المخبري الثاني اصابة رجل الأمن المعني، فسيتم اجراء تحاليل لكل العناصر الأمنية العاملة بمقر ولاية أمن طنجة للتأكد من خلوهم من أعراض فيروس كورونا المستجد.

ويخوض رجال الحموشي بكل تفانٍ حربا ضروس لمحاصرة هذا الوباء، عبر تطبيق اجراءات الحجر الصحي وحالة الطوارئ التي فرضتها الدولة المغربية منذ أزيد من شهرين، وهو ما يعرضهم لخطر الإصابة بهذا الفيروس المعدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق