مجموعة “شيماء” للعقار تضرب موعد مع مغاربة المهجر في معرض “سماب إكسبو” ببروكسيل

تحتضن بروكسيل النسخة الثامنة لمعرض العقار المغربي “سماب إكسبو- بروكسيل”، التي انطلقت فعالياتها اليوم الجمعة بالعاصمة البلجيكية، والمنظمة خلال الفترة ما بين 02 و04 فبراير الجاري تحت شعار “موعد النجاح”.

ووفقًا للمنظمين، يعتبر هذا المعرض “أكبر حدث للعقار المغربي في أوروبا”، ويشهد عودة قوية بعد غياب دام ست سنوات بسبب جائحة “كوفيد-19”. يشارك في المعرض عشرات العارضين من الجهات الـ 12 في المملكة، بهدف تقديم عروض عقارية متنوعة تعكس تنوع السوق المغربية.

و أوضح سمير الشماع، رئيس مجموعة “سماب” للمعارض، أن المعرض في نسخته الثامنة يعيد الاتصال بالجمهور بعد غياب دام ست سنوات، نتيجة لتداعيات جائحة كورونا التي حالت دون لقاء مغاربة العالم.

وقال السيد الشماع أن النسخة لهذا العام تتضمن برنامجًا مكثفًا ومتنوعًا، يسلط الضوء بشكل خاص على برنامج “الدعم المباشر للسكن”، والذي يأتي في إطار تعزيز قدرات المواطنين على الوصول إلى السكن المناسب.

وأشار إلى أن النسخة الحالية ستبرز معايير حماية المستثمرين والزبائن، مع التركيز على قضايا التمويل، وتوفير فضاء خاص للموثقين. وأوضح أن السنوات الست الماضية شهدت تغيرات سوسيو-ديموغرافية وضريبية، إلى جانب ظهور جيل جديد من المنعشين العقاريين المغاربة، مما يجعل هذه النسخة مناسبة لتلبية الاحتياجات الحالية.

يُتيح “سماب إكسبو- بروكسيل” فرصة استثنائية لاستكشاف العروض العقارية المتنوعة في جميع أنحاء المملكة، وتوفير معلومات دقيقة للزبائن المحتملين، مع التركيز على ضمان أمان عمليات الشراء. يُتيح المعرض أيضًا للزوار التواصل مع المنعشين، مؤسسات التمويل، والمختصين في العقارات بالمغرب، لاتخاذ قرارات استثمارية مستنيرة.

يؤكد المنظمون أن النسخة الثامنة من المعرض تشكل موعدًا لا غنى عنه بالنسبة للمهتمين بالعقار في المغرب، حيث يتيح فرصة استثمارية فريدة من نوعها. وبتاريخه الطويل الذي يزيد عن ستة وعشرين عامًا، يظل “سماب إكسبو” رائدًا في المعارض العقارية المغربية المنظمة خارج المملكة.

يُعد معرض بروكسيل محطة البداية لمعرض “سماب رود شاو 2024″، الذي سينتقل بعد ذلك إلى باريس في شهر مايو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى