محمد الزموري : لا علم لي ببيان المرصد المتعلق بحدائق المندوبية

نفى محمد الزموري المنسق الاقليمي بالاتحاد الدستوري بمدينة طنجة في اتصال هاتفي مع موقع مباشر علمه بالبيان الذي وقعه حزبه بمعية بعض الأحزاب السياسية وبعض الهيئات النقابية والمدنية والحقوقية بخصوص حماية حدائق المندوبية التي يعتبرها الموقعون ذاكرة جماعية لكل المغاربة ومتنفسا أساسيا في قلب المدينة.

يذكر أن ملف حدائق المندوبية عرف نفاشا كبيرا بعد محاولة السلطات المعنية تحويل هذا المتنفس البيئي الى مرآب للسيارة، وهي الخطوة التي استنكرتها هيئات سياسية وحقوقية ونقابية ومدنية في اجتماع عقد يوم الجمعة 17 ماي 2019 بمقر مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة، تم خلاله استصدار بيان حمل خلاله والي ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة ورئيس جماعة طنجة مسؤولية ما يقع.

المتتبع للشأن العام المحلي بطنجة، يعي جيدا أن أحزاب البام والأحرار والاتحاد الدستوري تجنبت في عدة مناسبات الاصطدام مع سلطات ولاية طنجة سواء في فترة الوالي اليعقوبي أو الوالي الحالي محمد امهيدية، وكانت تعارض بشدة أي موقف مواجهة وتضاد مع مؤسسات المدينة، وهو ما يفسر أن بيان المرصد الأخير ورط هذه الأحزاب المشكلة لمجلس جماعة طنجة ووضعها في موقف محرج مع والي الجهة.

نفى المنسق الاقليمي علمه بهذا الملف يحيلنا الى طرح السؤال عن هوية الشخص الذي وقع البيان بإسم حزب الاتحاد الدستوري.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق