مسؤول بالمخابرات الإسبانية:” المغرب أنقذ إسبانيا من حمام دم ومعاداته يعد انتحارا”

متابعة -زكرياء نايت-

أدلى خوسي بونو وزير الدفاع الإسباني سابقا ورئيس المخابرات الإسبانية السابق، بتصريحات قوية خلال مروره عبر قناة “السادسة” الإسبانية، حول الأزمة الديبلوماسية بين المغرب وإسبانيا التي تفجرت بعد استقبال الجارة الشمالية لزعيم ميليشيات البوليساريو بهوية مزيفة.

حيث أكد خوسي بونو أن المملكة المغربية أنقذت إسبانيا من حمامات دم وساعدت في اعتقال مجرمين وإرهابيين، ” لقد تلقيت ترخيصا للتصريح بهذه المعطيات الحساسة للإعلام، المغرب أنقذنا من عمليات إرهابية خطيرة كادت تودي بحياة الكثير من المواطنين الإسبان والسياح الأجانب بفضل تعاونه الأمني والمخبارتي معنا” يقول وزير الدفاع الأسبق لإسبانيا.

وأوضح خوسي بونو في تصريحاته لبرنامج “ليارلا باردو” الذي يبث على قناة “Lasexta” بأنه “لن أصفق على أي عمل غير إنساني للحكومة المغربية، لكن أن تتوجه الحكومة الإسبانية لمعاداة المغرب وتدمير علاقتها مع المملكة سيكون الأمر بمثابة انتحار”.

اوكي جدير بالذكر أن خوسي بونو تقلد منصب وزير الدفاع لإسباني خلال الفترة الممتدة من سنة 2004 إلى 2006، كما ترأس مجلس النواب من سنة 2008 إلى 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق