مستشارة شبح بجماعة طنجة لم تحضر لدورات المجلس منذ انتخابها !

أعاد غياب مستشارين جماعيين عن حضور دورات مجلس جماعة طنجة أو مجالس المقاطعات العادية أو الإستثنائية النقاش من جديد حول ظاهرة “المستشارين الأشباح”، إلا أن الأغرب هو تلكأ عمدة المدينة عن تطبيق القانون واقالة المتغيبين باستمرار عن حضور أشغال دورات المجلس .

وحسب المعطيات التي يتوفر عليها موقع “مٌباشر”، أن عضو بمجلس جماعة طنجة ومستشارة بمقاطعة مغوغة تدعى “سعيدة شاكر المطالسي” لم تحضر أي دورة لمجلس الجماعة أو دورات مجلس المقاطعة منذ انتخابها في الاستحقاقات الجماعية لشتنبر 2015 ، وذكرت مصادر مطلعة أن “سعيدة شاكر” هي شقيقة منعش عقاري معروف وتنتمي الى عائلة نافذة بالمدينة، وهو ما يجعلها في منئى عن أي اجراء عقابي من طرف رئيس الجماعة أو رئيس المقاطعة، أو حتى من طرف المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، الذي تنتمي إليه سعيدة شاكر، ويستغرب متتبعون للشأن السياسي في المدينة، من عدم اقدام رئيس مقاطعة مغوغة وكذلك رئيس مجلس الجماعة على تطبيق المادة 67 من القانون التنظيمي للجماعات، التي تعتبر حضور أعضاء مجلس الجماعة دورات المجلس إجباريا.

وتضيف المادة أن كل عضو من أعضاء مجلس الجماعة لم يلب الاستدعاء لحضور ثلاث دورات متتالية أو خمس دورات بصفة متقطعة، دون مبرر يقبله المجلس، يعتبر مقالا بحكم القانون، ويجتمع المجلس لمعاينة هذه الإقالة.

ان غياب هؤلاء المنتخبين عن حضور دورات مجالس المقاطعات ودورات مجلس جماعة طنجة، دليل ملموس على غياب حس المسؤولية الملقاة على عاتق هؤلاء لإثارة مشاكل وهموم المواطنين داخل المجلس وكذا مناقشة ميزانية الجماعة والمقاطعة التي تهم التجهيز والبنية التحتية، وهي رسالة واضحة كذلك لإستغلالهم لأصوات المواطنين مطيةً للوصول الى ردهات قصر البلدية .

تبقى الإشارة الى أن كل المجالس المتعاقبة على تسيير جماعة طنجة لم تفعل قط الإجراءات القانونية في حق المستشارين الأشباح الذين يغيبون باستمرار عن حضور الجلسات، وتظل حالة المستشار بمقاطعة السواني “عبد البارئ بوتغراصا” عن حزب العدالة والتنمية استثنائية، الذي تقدم باستقالته بعدما تعذر عليه حضور دورات المجلس بسبب تواجده الدائم بواد لاو حيث يشتغل مدير بمؤسسة تعليمية خاصة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق