مطالب برلمانية للتحقيق في قضية الطفلة “سلمى اليسيني”

لا زالت قضية الطفلة “سلمى اليسيني” المنحدرة من مدينة الفنيدق، التي تعرضت لشلل نصفي بسبب خطأ طبي أدخلها في غيبوبة لما يزيد عن عشرة أسام، أثناء إجرائها لعملية جراحية على اللوزتين “الحلاقم” بمستشفى مجمد السادس بمدينة المضيق، تثير الكثير كن التفاعلات، كان آخراها مطالبة البرلمان بتشكيل لجنة للتحقيق في القضية.

فريق الإتحاد الاشتراكي بمجلس النواب، طالب في سؤال  كتابي موجه للحكومة في شخص القطاع الوزاري المعني، أن الوضعية الكارثية لمستشفى محمد السادس بمدينة المضيق، واللامبالاة التي يتعامل بها مسؤولو المستشفى، أدت إلى كارثة صحية غير مسبوقة، بعدما فقدت الطفلة “سلمى اليسيني” لِحاستي البصر والسمع فضلا عن إصابتها بشلل في الحركة.

وقال عضو الفريق، عبد النور الحسناوي، في سؤاله، إنه ” في ظل هذا الإستهتار الذي أصبح يميز خدمات هذا المستشفى، من المتوقع أن تسجل حالات مماثلة، الأمر الذي يتطلب إيفاء لجنة خاصة لمعاينة الوضع وتحديد المسؤوليات مع ترتيب الجزاءات”.

وتساءل البرلماني، عن الإجراءات العاجلة التي ستتخذها وزارة الصحة لإنقاذ الطفلة “سلمى اليسيني” وعن إيفاء لجنة خاصة لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات تفاديا لضحايا آخرين في المستقبل؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى