مغاربة المهجر يقضون عطلتهم الصيفية بالجنوب الإسباني بعد تعليق عملية مرحبا

متابعة – زكرياء نايت –

تسببت ضبابية الموقف المغربي حول تنظيم عملية “مرحبا” من عدمها، في إلغاء عدد من أسر مغاربة المهجر سفرهم للمغرب بسبب تقاعس السلطات المغربية عن إعلان برنامج فتح حدودها البرية والجوية خلال فصل الصيف لسنة 2021.

وارتأى عدد من مغاربة المهجر قضاء عطلتهم الصيفية بجنوب إسبانيا بمقربة من شمال المغرب، وذلك في ظل غلق الحدود البرية بين إسبانيا والمغرب وعدم وضوح الرؤيا حول عملية مرحبا لهذه السنة، حيث لم يكشف أي مسؤول مغربي عن مصير هذه العملية على عكس إسبانيا التي أعلنت عن جاهزيتها التامة لإنجاح عملية عبور مغاربة المهجر إلى وطنهم.

ومن شأن هذه المعطيات أن تحرم المغرب من مداخيل هامة للعملة الصعبة، كما ستتواصل أسهم مداخيل السياحة الخارجية في الإنخفاض وذلك للسنة الثانية على التوالي.

في سياق آخر، رجحت إسبانيا إمكانية إلغاء عملية مرحبا لهذا الموسم بسبب توتر العلاقات الديبلوماسية بينها وبين المغرب، لاسيما بعد التصعيد الآخير الذي نتج عن السماح بمغادرة زعيم ميليشيات البوليساريو للتراب الإسباني دون محاكمته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق