ميناء طنجة المتوسط يحقق نموا ملحوظا في حجم معاملاته

متابعة- زكرياء نايت همو

سجل ميناء طنجة المتوسط نمو مهم في رقم المعاملات المدعم لسنة 2020 بالرغم من التبعات الإقتصادية لجائحة كورونا، حيث كشف بلاغ السلطة المينائية أن ميناء طنجة المتوسط حقق نمو بنسبة %1 مقارنة بسنة 2019.

وأوضح البلاغ أن حجم النمو انتقل من 2,38 مليار درهم سنة 2019 إلى 2,42 مليار درهم سنة 2020، مشيرًا إلى أن رقم المعاملات المسجل خلال الفصل الرابع من سنة 2020 بلغ 649 مليون درهم وهو نفس الرقم تم تحقيقه خلال نفس الفصل لسنة 2019.

كما أكدت السلطات المينائية لميناء طنجة المتوسط، أن الفصل الرابع من سنة 2020 كان مميزا حيث شهد نموا في جل المؤشرات الخاصة بالنشاط المينائي، موضحة في بلاغها أنه تم معالجة 5,77 مليون حاوية من حجم عشرين قدما مع نهاية شهر دجنبر الماضي، أي ما يعادل نموا بنسبة %20 مقارنة بسنة 2019، فيما تم معالجة 1,3 مليون حاوية من حجم عشرين قدم خلال الفصل الرابع من سنة 2020، أي ما يعادل نموا بنسبة %25 مقارنة من نفس الفترة خلال سنة 2019.

هذا وقد حقق ميناء طنجة المتوسط رقم قياسي في معالجة الحاويات، منفردًا بأرقام لم يسجلها أي ميناء بحوض البحر الأبيض المتوسط، نظرًا لكونه تجاوز في خمس مناسبة خلال سنة 2020، عتبة معالجة 500 ألف حاوية في شهر واحد، كما أنه سجل خلال شهر نونبر الماضي رقم غير مسبوق في تاريخ موانئ حوض البحر الأبيض المتوسط، بعدما تمكن من معالجة 553164 حاوية خلال شهر واحد.

أما بخصوص معالجة شاحنات النقل الدولي، فقد تمكن ميناء طنجة المتوسط من معالجة 357331 حافلة خلال سنة 2020، وهو تقريبا نفس الرقم تم تحقيقه خلال سنة 2019، ما يعني أن نشاط معالجة شاحنات النقل الدولي لم يتضرر كثيرا بتبعات فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق