نجاح أول عملية لإستئصال الحنجرة بجهة الشمال

أعلنت المديرية الجهوية للصحة بطنجة – تطوان – الحسيمة عن إجراء أول عملية ناجحة على مستوى الجهة لاستئصال الحنجرة بمستشفى القرطبي بمدينة طنجة.

وأضافت المديرية الجهوية للصحة، في بلاغ صحافي توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، أن فريقا طبيا وتمريضيا متخصصا في جراحة الأنف والأذن والحنجرة تمكن يوم الثلاثاء 10 شتنبر بمستشفى القرطبي بطنجة من إجراء عملية جراحية دقيقة لاستئصال الحنجرة، مشيرة إلى أن المريض يتمثل الآن للشفاء.

وأوضحت المديرية الجهوية للصحة أن الفريق الطبي، المكون من أساتذة جامعيين وأطباء القطاع الخاص وأطباء ومرضين متخصصين، أجرى العملية لمريض يبلغ من العمر 53 سنة والذي كان يعاني من اضطرابات وعسر في التنفس بسبب ورم سرطاني في الحنجرة.

وتابعت أنه بعد إجراء سلسلة من الفحوصات السريرية والمخبرية و فحوصات بالأشعة على مستوى الحلق وأخذ عينة من الأنسجة للمريض، تبين ضرورة إجراء عملية جراحية دقيقة لاستئصال ورم في سرطان الجلد الحنجري، حيث تم استئصال تام للحنجرة، وتشريح العقدة الليمفاوية الثنائية، مبرزة أن العملية الجراحي       « استغرقت حوالي خمس ساعات ومرت في ظروف جيدة».

ونوهت بأن نتائج الفحوصات بالأشعة للمريض أبانت عن أن « العملية تكللت بنجاح تام، حيث يتمتع المريض حاليا بصحة جيدة »، مذكرة بأن هذا النوع من الجراحة الدقيقة من المستوى الثالث كان يتطلب نقل المريض إلى إحدى المراكز الاستشفائية الجامعية.

وعزت المديرية الجهوية نجاح هذه العملية إلى خبرة الفريق الطبي والتمريضي، إضافة إلى توفر كافة الإمكانيات والأجهزة الطبية وتظافر جهود جميع المتداخلين على مستوى المديرية الجهوية والمركز الاستشفائي الجامعي بطنجة – تطوان – الحسيمة والمندوبية الإقليمية للصحة بطنجة بتنسيق مع إدارة مستشفى القرطبي بطنجة، والفريق الإخصائي و التمريضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق