هيئة طلابية تدعو لبناء جبهة وطنية لإنقاذ المدرسة العمومية

عبرت منظمة التجديد الطلابي فرع طنجة، عن رفضها القاطع لمشروع القانون الإطار والرؤية الإستراتيجية، المتضمنة لمجموعة من المقتضيات التي تضرب في عمق ثابتين أساسيين ومكسبين تاريخيين للمدرسة المغربية وهما قضية المجانية والهوية اللغوية للنظام التعليمي.

ودعت الهيئة الطلابية في بلاغ رسمي لها توصل موقع مباشر بنسخة منه، إلى عقد مائدة مستديرة، تضم مختلف المكونات الطلابية في الساحة الجامعية والمتدخلين النقابيين والسياسيين والجمعويين والتربويين، في إطار تحمل مسؤوليتها التاريخية والإنخراط في النقاش العمومي الذي أفرزه مشروع القانون الإطار.

كما جددت الهيئة في ذات البلاغ، دعوتها كل الشرفاء والغيورين إلى بناء جبهة وطنية للدفاع عن مدرسة عمومية مغربية مجانية بهوية لغوية تعكس الهوية المغربية وتحترم المقومات الدستورية للأمة المغربية.

هذا وأكدت الهيئة أنها عازمة على القيام  بجولات تواصلية داخل الساحات الجامعية من أجل  “بث و نقل هم هذه القضية إلى ألباب الطلاب و جعلها قضية في صميم اهتمام الجماهير الطلابية”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى