وسط حماية أمنية..أساتذة التعاقد يخرجون في مسيرة حاشدة بطنجة

نظمت التنسقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، مديرية طنجة أصيلة ومديرية الفحص أنجرة،  زوال اليوم الثلاثاء، مسيرة احتجاجية بطنجة، انطلقت من ساحة الأمم وجابت شارع محمد الخامس حتى وصلت الى مقر القنصلية العامة الفرنسية، ثم توجهت صوب مديرية التربية الوطنية.

وقد تخللت المسيرة شعارات قوية تنتقد حكومة العثماني ووزارة أمزازي، على عدم تجاوبها مع مطالب أساتذة التعاقد، وادماجهم المباشر في سلم الوظيفة العمومية.

وأبرز ما ميز هذه المسيرة، هو حكمة السلطات المحلية والأمنية، في توفير الحماية للمتظاهرين، حتى لا تتكرر أحداث مسيرة الرباط التي وجهت لعا انتقاذات شديدة بفعل تعنيف الأساتذة من طرف بلطجية.

وقد شوهد رئيس قسم الشؤون الداخلية بولاية جهة طنجة، وهو يتقدم المسيرة بمعية باشا دائرة طنجة المدينة، ووالي أمن طنجة ونائبه ومسؤولين أمنيين وقياد وأعوان السلطة، سهروا على توجيه قطاع السير والجولان وتفادي البلوكاج المروري، وتسهيل مسيرة أساتذة التعاقد حتى مسارها النهائي، دون أي تدخل أمني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق