وفاة الشيخ العلامة محمد الأنجري

عن عمر ناهز 83 سنة، غادر صباح اليوم الجمعة العلامة الفقيه الأصولي المحقق الشيخ محمد الأنجري شيخ الجماعة بمنطقة الشمال، إلى دار البقاء.

ومن المرتقب أن تشيّع جنازة الراحل الشيخ محمد الأنجري، اليوم الجمعة، حيث سيوارى جثمانه بمسقط رأسه بقرية “طالع الشريف” نواحي مدينة طنجة.

يُذكر أنّ الشيخ العلامة الفقيه سيدث محمد الأنجري المزداد سنة 1937 بقرية “طالع الشريف” التي تبعد عن مدينة طنجة بحوالي 17 كيلومتر، يعتبر قطبا من أقطاب العلم وحلقة وصل مهمة في تاريخ العلم والعلماء بشمال المغرب، ورجلا له باع طويل في إعداد علماء وفقهاء هذه الأمة.

ودرس الشيخ محمد الأنجري على الفقيه الجليل محمد البقالي بطنجة، كما درس على الشيخ العلامة محمد بنعجيبة وعبد العزيز بن الصديق الحسني والحسن بن الصديق ويوسف الصمدي وعبد المجيد الفاسي.

وذلك قبل أن يعود  إلى مسقط رأسه ليبدأ رحلة التدريس وقد أسس هناك مدرسة لتدريس العلم الشرعي وذلك سنة 1970 ومن ذلك الحين إلى يومنا هذا وهو يزاول هذه المهمة ،حيث سهر كل السهر على إعداد العلماء والفقهاء، وقد تخرج على يديه العديد.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى