خرق حالة الطوارئ وإهانة عناصر الأمن يقود شابة عشرينية إلى الإعتقال

أحالت عناصر الأمن بالمفوضية الجهوية للشرطة بمدينة العروي على النيابة العامة المختصة، صباح أمس الأربعاء 15 أبريل الجاري، سيدة تبلغ من العمر 25 سنة، وذلك للاشتباه في تورطها في قضية تتعلق بخرق حالة الطوارئ وإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم الوظيفية وبث ادعاءات كاذبة بقصد التشهير والتحريض على التجمهر.

وكانت عناصر القوة العمومية المكلفة بتطبيق إجراءات حالة الطوارئ الصحية بمدينة العروي قد ضبطت المشتبه فيها بالشارع العام وهي متلبسة بخرق حالة الطوارئ الصحية، دون أن تتوفر على ترخيص استثنائي للخروج، قبل أن تعمد هذه الأخيرة إلى تعريض عناصر الشرطة للسب والشتم، وتوثيق ذلك في مقطع فيديو نشرته بشكل مباشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي من داخل سيارة الشرطة التي كانت تنقلها إلى مقر مفوضية الشرطة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وذلك قبل أن يتم تقديمها أمام العدالة التي قررت متابعتها في حالة اعتقال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق