تردي البنية التحتية يثير استياء ساكنة مقاطعة مغوغة

حالة استياء عارم تسود وسط ساكنة عدد من الأحياء التابعة لنفود تراب مقاطعة مغوغة بمدينة طنجة، بسبب تردي البنية التحتية وانتشار الحفر والمطبات في مختلف مناطق هذه الأحياء.

وفي هذا الإطار، أبدى مجموعة من السكان في حديث مع مُباشر، امتعاضهم من الحالة المزرية والمهترئة للطرق جراء الحفر الكثيرة التي تملأ الشوارع، واستنكروا الحالة “الكارثية” لبعض الشوارع والتي تسببت لبعضهم في أضرار بسياراتهم، خاصة بأحياء “بنكيران” و “علي باي”.

وعبر فاعل جمعوي في اتصال بموقع مُباشر، عن استغاربه للإهمال الذي طال هذه الأحياء من طرف مصالح مقاطعة مغوغة، خاصة حي “بنيكران” الذي يعتبر أحد أكبر الأحياء الشعبية بمدينة طنجة، مضيفا أن هذا الحي لم يحظى بالإهتمام الكافي من طرف المقاطعة على خلاف أحياء أخرى نالت حصة الأسد من الإصلاحات التي باشرتها منذ سنة 2015 على مستوى تحديث البنية التحتية، علما أن الحي السالف ذكره يضم أكبر قاعدة ناخبة على صعيد المقاطعة كان لها دور كبير في حصول حزب العدالة والتنمية على أغلبية مريحة مكنته من  رئاسة مقاطعة مغوغة.

وإلى جانب مشاكل البنية التحتية، كشف مجموعة من السكان بحي “علي باي” التابع لذات المقاطعة، عن معاناتهم مع العديد من المشاكل بالحي وعلى رأسها الأعطاب المتكررة لشبكة الإنارة العمومية والحفر والمطبات المنتشرة بالحي، حيث طالبوا مسؤولي مقاطعة مغوغة بالتعامل مع الحي على قدم المساواة وتمكينه من الإصىاحات التي شهدتها بقية الأحياء.

تردي البنية التحتية يثير استياء ساكنة مقاطعة مغوغة 2

تردي البنية التحتية يثير استياء ساكنة مقاطعة مغوغة 3تردي البنية التحتية يثير استياء ساكنة مقاطعة مغوغة 4تردي البنية التحتية يثير استياء ساكنة مقاطعة مغوغة 5

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق