استنفار في القصر الكبير بعد اكتشاف بؤر عائلية

أقدمت السلطات المحلية بمدينة القليعة، على محاصرة وتطويق حي ولاد احميد وسط المدينة، وذلك بعد ظهور بؤر عائلية بالحي تسببت في تسجيل سبع حالات إصابة بفيروس كورونا دفعة واحدة.

وحسب المعطيات المتحصل عليها، فإن المصابين الجدد من مخالطي أحد الوافدين من مدينة طنجة، لقضاء عطلة عيد الفطر مع أسرته بالمدينة، ليتسبب في إصابة أفارد أسرته بالفيروس.

هذا، وتسارع السلطات المعنية الزمن لمحاصرة الفيروس في الحي لتفادي تسجيل إصابات جديدو، حيث تم إخضاع عدد من المخالطين المحتملين للحجر الصحي، إلى جانب تعقيم محيط المنازل.

جدسر بالذكر، أن عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بجهة طنجة، بلغ إلى حدود الساعة العاشرة من صباح اليوم الخميس،  1145 حالة بعد تسجيل 20 إصابة جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق