من جديد.. شبح الإنتحار يخطف خمسينية بشفشاون

متابعة: محمد ياسين البقالي

لم تسعف عشرات النداءات والمبادرات في وقف نزيف ظاهرة الإنتحار، التي أتت على خيرة أبناء الإقليم، حيث اهتز إقليم شفشاون وللمرة الثانية في أقل من أسبوع على وقع حالة انتحار مروعة راحت ضحيتها سيدة في عقدها الخامس، بعدما أقدمت على وضع حد لحياته شنقا وسط منزل أسرتها الكائن بدوار “تزاط” التابع جماعة بني سميح.

ووفق ما أوردته مصادر محلية، فقد جرى العثور على الهالكة جثة هامدة معلقة بواسطة حبل يلف عنقها وسط منزلها، ماخلف صدمة وحالة من الحزن والألم وسط أهلها ومعارفها.

وحول أسباب الإنتحار، كشف مصدر مطلع أن المعنية كانت تعاني قيد حياتها من اضطرابات نفسية، وآلام على مستوى الرأس تُدخلها في حالة هستيرية، ومن المرجح أن تكون سببا في إقدامها على ذلك.

هذا، وقد جرى وضع جثة الهالك رهن التشريح الطبي بمستودع الأموات بالمركز الإستشفائي الإقليمي بشفشاون، فيما باشرت مصالح الدرك الملكي تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات انتحارها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق