لجنة حكماء تستعد لإزاحة بوبوح من رئاسة جمعية النسيج

علم موقع مُباشر، أن لجنة حكماء شكلها أعضاء الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة بالمغرب، ستنعقد يوم غد الإثنين في مقرها الرئيسي بمدينة الدار البيضاء، لإتخاد قرار إزاحة الرئيس الحالي محمد بوبوح من على رأس الجمعية، على خلفية ما عُرف بفضيحة الكمامات التي هزت الرأي العام الوطني والمحلي بمدينة طنجة بداية مايو المنصرم.

مصادر مُباشر، كشفت أن هذه الخطوة تأتي في أعقاب توقيع أزيد  من 270 شركة مختصة في صناعة النسيج والألبسة على الصعيد الوطني، على عريضة للضغط على المعني بالأمر ودفعه للإستقالة من رئاسة الجمعية، وذلك بعد أن برز إسمه في فضيحة احتكار 6 ملايين كمامة مدعمة كانت موجهة للسوق المغربية، بنية تصديرها خارج البلاد.

ذات المصادر، أكدت أن هناك إجماع وسط شركات النسيج بمدينة طنجة لدفع “بوبوح” لتقديم استقالته، خاصة أن الجمعية اهتزت خلال الفترة الأخيرة على وقع استقالة جماعية لعدد من أعضائها بالمدينة.

وجدير بالذكر أن الجمعية المغربية النسيج والألبسة، تأسست منذ أكثر من نصف قرن بهدف الدفاع عن المصالح العامة لقطاع  يضم أكثر من 1600 شركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق