المغرب يبسط خطته لإطلاق عملية مرحبا 2020

كشفت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، عن خطة عملها المتعلقة باستقبال أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج صيف هذه السنة، والتي تضمنت مجموعة من الشروط الضرورية من أجل السماح للمسافرين بالركوب في البواخر المتوجهة إلى مختلف المعابر البحرية بالمغرب.

وأوضحت الوزارة في خطتها، إنه يستلزم على جميع الراغبين في السفر بتقديم وثيقة تثبت خلوهم من فيروس كوفيد-19، مما يفرض على جميع المسافرين بالقيام بتشخيص الفيروس لدى المختبرات الطبية المختصة بأوروبا قبل موعد السفر

كما يجب على المسافرين أن يكونوا في حالة صحية جيدة، وخلوهم من أعراض الفيروس كارتفاع درجة الحرارة، حيث سيجرى قياس درجة الحرارة جميع المسافرين قبل الركوب غلى متن البواخر، ومنع كل من يظهر عليه آثار المرض، فضلا عن إلزامية وضع كمامة تغطي الفم والأنف.

ودعت الوزارة المسافرين إلى ضرورة حجز تذاكرهم قبل موعد السفر، حيث سيمنع بيع التذاكر مباشرة سواء بالموانئ أو بالوكالات المختصة.

وكشفت الوزارة المذكورة، عن عرضها المتعلق بالإعداد لعملية “مرحبا 2020″، مشيرة فيه جملة من الإجراءات الجديدة من بينها التقيد الصارم بالتدابير الاحترازية، والتقليص من سفن المسافرين الرابطة بين المغرب وإسبانيا ومن طاقتها الاستيعابية.

وخصصت خطة العمل، أسطولا مكونا من 23 باخرة ستأمن الرحلات على مستوى الخطوط البحرية الإحدى عشر (11)، وذلك في إطار عملية “مرحبا 2020” والتي ستمتد حسب ذات المصادر من 4 يوليوز إلى شتنبر 2020.

وشددت الجهة نفسها، على ضرورة تقيد البواخر بجميع شروط الوقاية والتدابير الاحترازية المتبعة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، من بينها عدم تجاوز ما بين 50 و 80 بالمائة من الطاقة الاستيعابية حسب الحالة الوبائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق