بؤرة “للا ميمونة” تسجل أزيد من 600 إصابة وتربك حسابات السلطات

أربكت حصيلة الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19، التي جرى تسجيلها بإحدى الوحدات الصناعية الكائنة بدوار أولاد عگيل التابعة لدائرة للا ميمونة بإقليم القنيطرة، حسابات السلطات المغربية المتعلقة برفع الحجر الصحي.

ووفق ماكشفت عنه مصادر مطلعة، فقد أظهرت نتائج التحاليل المخبرية التي خضع لها عمال معمل الفراولة ومخالطيهم، إصابة 642 شخصا بفيروس كوفيد 19، تتوزع أساسا بين الجماعات القروية “الشوافع” و”لالة ميمونة” و”مولاي بوسلهام” بالإضافة إلى حالات أخرى في باقي الجماعات المجاورة.

هذا، وقد استعانت السلطات الصحية بأسطول من سيارات الإسعاف والحافلات لنقل المصابين بعد تحديد أماكن إقامتهم، في وقت طالب عدد من النشطاء بإنشاء مستشفى ميداني عسكري بدائرة لالة ميمونة لمحاصرة الوباء والحد من انتشاره.

جدير بالذكر، أن وزارة الصحة أعلنت أنه جرى إلى حدود الساعة العاشرة من صباح اليوم الجمعة، تسجيل 206 إصابات جديدة بكورونا ليرتفع إجمالي الإصابات إاى 9280 حالة، فيما بلغ عدد الحالات التي تماثلت للشفاء من الفيروس 8081 حالة، بعد تسجيل 40 حالة شفاء جديدة، بينما استقر عدد الوفيات في 213.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق