5 سنوات سجنا و10 ملايين غرامة في حق البرلماني “أبركان”

متابعة | هيئة التحرير

قضت غرفة جرائم الأموال بمحكمة الإستئناف بمدينة فاس، بإدانة البرلماني عن حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية محمد أبركان بخمس سنوات سجنا وغرامة مالية قدرها 10 ملايين سنتيم، وذلك على خلفية تورطه في اختلالات خلال فترة تسييره لجماعة إعزازن بإقليم الناظور.

وتمت متابعة المعني من أجل تهم تتعلق ب“الارتشاء والتزوير في محررات رسمية وأخذ منفعة في مؤسسة يتولى إدارتها والإشراف عليها وتسليم رخص وشواهد إدارية بغير حق لمن ليس له الحق فيها واستغلال النفوذ والغدر وإعفاء من أداء رسوم وواجبات عامة وإحداث تجزئات أو مجموعات سكنية من غير الحصول على إذن والمشاركة في إقامة بنايات بدون رخص البناء فوق ملك من الأملاك العامة”.

وسبق أن رصدت تقارير المفتشية العامة للإدارة الترابية التابعة لوزارة الداخلية، مجموعة من الإختلالات على مستوى جماعة اعزازن، التي يرأسها أبركان، مادفع بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية للدخول على الخط ومباشرة تحقيقاتها في هذه الاختلالات، قبل أن يتم إحالة “أبركان” ومن معه على غرفة الجنايات لمحاكمتهم طبقا للقانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى