بؤر جديدة تدفع السلطات لإغلاق عدد من الأحياء بطنجة

علم مُباشر، أن سلطات مدينة طنجة تستعد لوضع عدد من الأحياء التابعة لمقاطعتي مغوغة وبني مكادة تحت الحجر الصحي، وإخضاعها لإجراءات صارمة لتقييد حركة تنقل المواطنين، وذلك على خلفية ظهور بؤر لإنتشار الفيروس، والتي ساهمت في ارتفاع عدد الإصابات.

وأفاد مصدر مطلع، أن اجتماع انعقد بمقر ولاية جهة طنجة – تطوان – الحسيمة ضم مختلف السلطات المعنية، أسفر عن مجموعة من القرارات تروم تشديد المراقبة والتحكم في حركية وتدفق المواطنين خاصة في أحياء بير الشفاء والجيراري وحي بوربعات وسيدي ادريس والمرس التابعين ترابيا لنفوذ مقاطعة بني مكادة، إلى جانب منطقة بوخالف وأجزاء من حي مغوغة.

كما سيتم إعادة تثبيت الحواجز الحديدية والمتاريس الإسمنتية من جديدة بمداخل هذه الأحياء، مع إلزام أصحاب المحلات التجارية الواقعة داخل هذه الأحياء بالإغلاق عند الساعة الثامنة مساء.

هذا، ومن المرتقب ان تعلن ولاية جهة طنجة خلال الساعات القليلة المقبلة في بلاغ لها، عن تفاصيل أكثر حول الإجراءات والتدابير التي سيتم اتخادها للتحكم في الحالة الوبائية بهذه الأحياء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق