صور تكدّس تلاميذ داخل حجرة دراسية تشعل “فيسبوك” وأمزازي يبحث عن ملتقطها

خلفت صورة توثق لتكدّس تلاميذ في حجرة دراسية بأحد المؤسسات التعليمية في أول يوم دراسي، موجة من الإنتقادات وسط رواد مواقع التواصل الإجتماعي، مادف بوزارة التربسة الوطنية للخروج عن صمتها بخصوص الموضوع.

ونشر سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية توضيحا في صفحته الخاصة بموقع فيسبوك، قائلا”احترام والتزام بالتدابير الوقائية التي ينص عليها البروتوكول الصحي المفعل على مستوى جميع المؤسسات التعليمية، تعمل الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين في الوقت الراهن على التأكد من صحة هذه الصورة وتحديد مكان تصويرها إذا ثبتت صحتها، ستقوم الوزارة باتخاذ الاجراءات اللازمة في حق الشخص أو الاشخاص الذين قاموا بتصوير التلاميذ في هذه الوضعية وتعريض حياتهم للخطر”.

وأثار توضح أمزازي استغرابا كبيرا لدى المغاربة، خاصة بعد توعده بمحاسبة ملتقط الصورة فيما غض الطرف عن محاسبة المؤسسة التعليمية التي خرقت الطوارئ الصحية و التدابير الوقائية التي توعدت الوزارة بالسهى على تنزيلها على مستوى جميع المؤسسات التعليمية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق