البسيج يفشل مخطط ارهابي خطير بين طنجة والصخيرات والحموشي تابع العملية..

مشتبه فيه حاول تفجير نفسه قبل القبض عليه..

تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية من تفكيك خلية إرهابية تابعة لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، وإحباط مخططاتها التي كانت وشيكة وبالغة التعقيد، ولها ارتباطات في عدة مدن مغربية.

وحسب التفاصيل، ان أحد المشتبه فيهم أبدى مقاومة عنيفة بمدينة تيفلت، محاولا تعريض عناصر التدخل السريع لاعتداء إرهابي، حيث أصاب أحدهم بجرح بليغ على مستوى الساعد باستعمال أداة حادة، قبل أن يتم توقيفه بعد إطلاق عيارات نارية وقنابل صوتية بشكل تحذيري، كما حاول المشتبه فيه الموقوف بمدينة تمارة تفجير نفسه باستعمال قنينة للغاز من الحجم الكبير، مبديا مقاومة عنيفة اضطرت معها عناصر التدخل السريع لإطلاق أربع عيارات نارية وقنابل صوتية وأخرى مصحوبة بدخان كثيف لحجب الرؤية عن المعني بالأمر، مما مكن من تحييد الخطر وإجهاض التهديدات الإرهابية الصادرة عنه

وقد تم تنفيذ هذه العمليات الأمنية، التي أشرف عليها المدير العام للأمن الوطني ومدير المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني عبد اللطيف الحموشي، بشكل متزامن بمدن طنجة وتيفلت وتمارة والصخيرات، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس ، وأسفرت عن توقيف خمسة متطرفين، تتراوح أعمارهم ما بين 29 و43 سنة.

الأبحاث والتحريات المنجزة تؤكد أن زعيم هذه الخلية الإرهابية، وهو من ذوي السوابق القضائية في الجرائم العنيفة ويصنف ضمن المشتبه فيهم الخطيرين، كان قد خطط بمعية باقي المساهمين للقيام بعمليات إرهابية تستهدف عدة منشآت وأهداف حساسة، وذلك باستخدام عبوات متفجرة وأحزمة ناسفة تروم زعزعة أمن واستقرار المملكة

كما أوضحت إجراءات البحث أن المشتبه فيهم كانوا قد قاموا بمهام استطلاعية قصد رصد وتحديد الأهداف المزمع استهدافها بواسطة عمليات انتحارية باستعمال سترات مفخخة،إيذانا بإحداث خسائر جسيمة وإعطاء وقع كبير لهذه العمليات الإجرامية، خدمة للأجندة التخريبية لما يسمى بتنظيم “داعش”.

البسيج يفشل مخطط ارهابي خطير بين طنجة والصخيرات والحموشي تابع العملية.. 2

البسيج يفشل مخطط ارهابي خطير بين طنجة والصخيرات والحموشي تابع العملية.. 3 البسيج يفشل مخطط ارهابي خطير بين طنجة والصخيرات والحموشي تابع العملية.. 4 البسيج يفشل مخطط ارهابي خطير بين طنجة والصخيرات والحموشي تابع العملية.. 2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق