إلياس العماري يتسبب في زلزال أمني بالرباط ويجر أمنيين إلى التحقيق

تسبب إلياس العماري، الأمين العام السابق لحزب الأصالة والمعاصرة، والرئيس السابق لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، في زلزال أمني بالعاصمة الرباط بسبب قضية زبونية ومحسبوية جرت عدد من الأمنيين بالعاصمة إلى التحقيق.

وفي تفاصيل الواقعة كشفت يومية الصباح، أن إلياس العماري ولج إلى ولاية أمن الرباط خلال الأيام الماضية بغرض إنجاز بطاقة التعريف الوطنية، حيث كان في استقباله عميد شرطة مسؤول عن مركز المعطيات التعريفية الخاص بإنجاز البطائق الوطنية، وقام بإدراج إسمه ضمن لائحة المودعين لوثائق البطاقة الوطنية دون أن يحصل على موعد مسبق، وفقا للبرنامج المعلوماتي الذي أحدثته المديرية العامة للأمن الوطني، من أجل تنظيم عمليات إيداع الوثائق المطلوبة وتفادي الإكتظاظ بمختلف المصالح الأمنية المكلفة.

وتوجه العماري بعد ذلك إلى الدائرة الأمنية السابعة بحي السويسي -تضيف الصباح، فربط موظف الشرطة الإتصال بالمسؤول الجهوي عن إنجاز البطائق بولاية أمن الرباط، لقبول ملفه دون الحصول على موعد مسبق، قبل أن تجد مديرية الأنظمة المعلوماتية إضافة إسم إلياس العماري إلى اللائحة الأصلية، التي ترسلها المديرية إلى مختلف المراكز والمناطق الأمنية، والمحدد سلفا قصد استقبال الحاصلين على مواعيد زيارة مراكز البطاقة الوطنية.

وكشفت الصباح، أن المديرية العامة فتحت تحقيقا حول إضافة إسم إلياس العماري، بطريقة غير قانونية، حيث استمعت إلى عناصر أمنية بمنطقة حسان أكدال الرياض، وبعدها المسؤول عن مركز المعطيات التعريفية الجهوي بالرباط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق