الحكومة تخصص ميزانية غير مسبوقة لقطاعي الصحة والتعليم

يبدو أن الحكومة المغربية بدأت تتعلم الدروس والعبر من جائحة كورونا التي أصابت المغرب وسائر دول المعمور، التي عرّت واقعنا الإقتصادي والإجتماعي المرير، خصوصا قطاعي الصحة والتعليم، ومناسبة الملام ما ذكره رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، بإن قطاع التعليم سيعرف زيادة غير مسبوقة في مشروع مالية 2021، بأكثر من 10 ملايير درهم، حيث ستصل في 2021 إلى 86.5 مليار درهم.

وأشار رئيس الحكومة خلال الجلسة الشهرية بمجلس النواب اليوم الاثنين، أن قطاع الصحة سيعرف زيادة في 2021 ستصل إلى 23 مليار درهم، مشيرا إلى أنها تشكل 6.9 بالمائة من الميزانية العامة.

وبخصوص مناصب الشغل العمومي، فستخصص الحكومة في 2021، بحسب العثماني، 40 ألف منصب في جميع القطاعات.

وأضاف المتحدث، أنه رغم النقص الذي وقع في مداخيل المالية العمومية، بـ40 مليار درهم في 2020 بسبب جائحة “كورونا”، وبـ45 مليار درهم ربما في 2021، فإن الحكومة حرصت على عدد من الإجراءات.

وأوضح العثماني، أن ميزانية الاستثمار العمومي ستصل في 2021 إلى 23 مليار درهم، وهو رقم غير مسبوق، بزيادة 26 بالمائة مقارنة مع 2020، بما فيها 25 مليار التي ستمول عبر صندوق محمد السادس للاستثمار.

وشدد على أنه رغم النقص في مداخيل المالية العمومية إلا أن الحكومة بقيت وفية لاتفاق 25 أبريل الذي يشمل الزيادة في أجور الموظفين، مشيرا إلى أن الاصلاحات الجوهرية ستبقى مستمرة وأن الحكومة ستفي بالتزاماتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق