مقتل صحافي أفغاني في انفجار استهدف سيارته

قُتل صحافي أفغاني يعمل لحساب إذاعة يمولها الأميركيون، في انفجار استهدف سيارته الخميس جنوب أفغانستان، وفق ماكشفت عن وسائل إعلام دولية.
وقتل الياس دايي الذي كان يعمل لإذاعة الحرية في انفجار “قنبلة” وضعت تحت سيارته في لشكركاه، عاصمة ولاية هلمند التي تشهد معارك عنيفة بين طالبان والقوات الأفغانية في الأسابيع الماضية.
واعلن راتب نوري، مدير مكتب الإذاعة في كابول لفرانس برس، ان دايي (33 عاما) كان أبا لطفلة، مضيفا ان الصحافي كان في طريقه إلى نادي الصحافة المحلي مع شقيقه الذي أصيب بجروح، عند وقوع الانفجار.
وأدان الرئيس أشرف غني الاعتداء. وقال في بيان إن حكومته “ملتزمة الحفاظ على حرية التعبير وتعزيزها”.
ولم تتبن أي جهة حتى الآن مسؤولية الهجوم.
ويأتي مقتل دايي بعد مقتل ياما سياواش مقدم تلفزيوني سابق في السابع من تشرين الثاني في كابول في الظروف نفسها.
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق