انتحار قنصل فرنسا بطنجة والأمن يفتح تحقيق

عاشت القنصلية الفرنسية بمدينة طنجة، صباح اليوم الخميس، على وقع حالة استنفار غير مسبوقة عقب إفدام القنصل للعلم الفرنسي المعين حديثا بالمدينة على وضع حد لحياته شنقا داخل مقر سكته بالقنصلية.

مصدر مطلع، كشف أنه تم العثور على القنصل العام “دونيس فرنسوا” البالغ قيد حياته 55 سنة، جثة هامدة معلقا بواسطة حبل وسط مقر سكنه داخل مقر القنصلية الفرنسية، وسط شكوك حول دوافع وخلفيات اقدامه على الإنتحار، حيث كشفت مصادر متطابقة أن المعني كان يعاني من مشاكل شخصية من المرجح أن تكون سببا في إقدامع على ذلك.

مصادر مُباشر، قالت أن القنصل الفرنسي (الهالك) باشر منذ الأسبوع الماضي في إعداد برنامج لقاءات مع مسؤولي المدينة، قبل أن يقدم على وضع حد لحياته في ظروف غامضة اليوم الخميس.

هذا، وقد حلت المصالح الأمنية المغربية بعين المكان حيث باشرت إجراءات معاينة الجثة، فبما فتح تحقيق للكشف عن ظروف وملابسات انتحاره.

جدير بالذكر أن الهالك لم يمر على تعيينه قنصلا عاما لجمهورية فرنسا بمدينة طنجة، سوى شهرين، حيث باشر مهامه بشكل فعلي على رأس القنصلية منتصف شهر شتنبر الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق