وزير الصحة: اللقاح ليس إلزامي بل تطوعي والهدف بلوغ نسبة 80 في المائة

كشف وزير الصحة خالد أيت الطالب، أن اللقاح الذي اقتناه المغرب ليس إلزاميا بل لقاح تطوعيا، مشيرا إلى أن هناك حالة وبائية وجائحة ومن الواجب الوطني الانخراط في هذه العملية الوطنية للحصول على التمنيع الجماعي، فلا سبيل للخروج من الجائحة إلا بتحقيق التمنيع الجماعي.

وأردف وزير الصحة، في حوار له مع قناة “فرانس 24″، قائلا: “موعد التلقيح لم يحدد بعد، كما أن هناك إجراءات واستراتيجية للتلقيح ستكون وطنية، فاختيار المغرب اليوم هو حملة وطنية للتلقيح والاجراءات يجب أن تكون مواكبة لبرنامج تزويد واقتناء اللقاح” وفق تعبيره.

واسترسل آيت الطالب قائلا، “نرجو الله أن يكون قبل نهاية السنة، ونحن جد متقدمين في الشراكات وبالتالي عقد الاتفاقيات موقعة ولنا برنامج للتزويد لكنه مرهون بالتراخيص في البلدان المصنعة، لأن اللقاح يجب أن تكون هناك اجراءات ومساطر قانونية ليكون مرخصا للاستعمال ونحن في انتظار هذه التراخيص”.

وكشف الوزير في ذات التصريح، بأن المغرب عمل بطريقة استبقاية بفضل توجيهات الملك على عقد اتفاقيات شراكة مع بلدان صديقة فيها عقدة استراتيجية في اطار تشاركي وعقدة تجارية فقط، وبالتالي “عملنا على الحملة الوطنية من تنظيمات وتنزيلات ميدانية والآن نعمل على موعد اللقاح”.

وزير الصحة المغربي نبه في مداخلته، بأن نسبة التلقيح ستتجاوز الـ60 في المائة والهدف هو بلوغ 80 في المائة في مدة زمنية جد قصيرة، لأن هناك اكراهات واثار سلبية، مردفا: “وإذا خرجنا من الجائحة في اقرب وقت سنكون قد ربحنا الرهان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق