منصف السلاوي: لا يوجد دليل قاطع على أن سلالة كورونا الجديدة أكثر عدوى

أكّد العالم المغربي منصف السلاوي، أنه لا يوجد دليل قاطع حتى الآن على أن السلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد التي تم اكتشافها في بريطانيا هي أكثر عدوى، لكنه أشار إلى أن الولايات المتحدة تجري دراسات لمعرفة المزيد.

وأوضح منصف السلاوي، مستشار مدير برنامج “وارب سبيد” الذي أطلقته الحكومة الأمريكية لتطوير لقاحات ضدّ الفيروس وتوزيعها، أمس الإثنين أنه يتوقع أن تظهر التجارب المخبرية أن السلالة الجديدة ستستجيب للقاحات والعلاجات الحالية.

وقال السلاوي إنه من الممكن أن تكون السلالة منتشرة منذ فترة طويلة في المملكة المتحدة، لكن العلماء لم يباشروا البحث عنها إلا مؤخراً، ما خلق انطباعاً بحدوث زيادة حين بدؤا ذلك.

وشدد المتخصص في اللقاحات والمدير التنفيذي السابق في قطاع الأدوية على أن “لا دليل قاطعاً على أن هذا الفيروس هو في الواقع أكثر قابلية للانتقال، (لكن) هناك دليل واضح على وجود المزيد منه بين السكان”.

وتابع “قد يكون الأمر مجرد تصنيف حدث في الظل ونحن نشهد الآن طفرة أو ربما تكون لديه قابلية أعلى للانتقال”.

 

 

الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق