غرق شاب عالق بسبتة حاول العودة للمغرب سباحة

انتشلت عناصر القوات المساعدة بقرية بليونش الساحلية، جثة شاب ثلاثيني، بعدما لقي مصرعه غرقا أثناء محاولة عبوره سباحة من مدينة سبتة المحتلة في اتجاه ساحل بليونش، وذلك بعدما ظل عالقا بالمدينة المحتلة منذ إغلاق المنافد الحدودية شهر مارس الماضي إثر تفشي فيروس كورونا.

وحسب وسائل إعلام محلية بسبتة المحتلة،  فإن المعني يبلغ من العمر 30 سنة، وحاول العبور سباحة من الحاجز الحديدي البحري على مستوى معبر” بينزو” في اتجاه قرية بيلونش الساحلية، قبل أن تجرفه التيارات البحرية وترديه صريعا.

وقد جرى نقل جثة الهالك لمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالفنيدق، فيما تم فتح تحقيق للكشف عن هويته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق