بن عبد القادر لـ”مُباشر”: لن أعلن عن أسباب استقالتي ولا أستبعد خوض تجربة سياسية جديدة

أعلنت القيادية في حزب العدالة والتنمية، وفي خطوة مفاجئة اليوم الإثنين، استقالتها من حزب المصباح الذي تعتبر أحد أبرز مؤسسيه، وذلك لأسباب لم تكشف عنها.

وجاء في تدوينة لوفاء بن عبد القادر،  نشرتها على حسابها الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك : “إعلان عن تقديم إستقالة…الأستاذة وفاء بن عبد القادر ،المستشارة بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، تعلن عن استقالتها من العضوية بحزب العدالة والتنمية، وبه الإخبار ،والسلام”. وذلك دون أن تكشف لا عن أسباب ولا دوافع هذه الخطوة المفاجئة والتي خلفت رجة داخل حزب المصباح.

وفي حديث مع موقع مُباشر، قالت وفاء بن عبد القادر، والتي تشغل كذلك منصب مستشارة بمجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، أنها كمناضلة وكعضو مؤسس لحزب العدالة والتنمية تحترم المبادئ التي بني عليها الحزب منذ تأسيسه، ولن تعلن عن أسباب استقالتها، معتبرة أنها أسباب تخص أعضاء وحزب المصباح، قبل أن تستدرك مضيفة أنها قدمت هذه الأسباب بين أيدي مسؤولي وقياديي الحزب الذين يؤمنون بالمشروع الذي بني عليه الحزب.

ودعت وفاء بن عبد القادر، التي ترأس كذلك إحدى أكبر الجمعيات المهتمة بشؤون الأسرة والمرأة “جمعية كرامة”، مناضلي الحزب وكافة الفاعلين السياسيين في مختلف الأحزاب لمواصلة خدمة الوطن والمواطنين الذين منحوهم الثقة، والإنخراط في العملية الإصلاحية والتنموية التي تشهدها البلاد.

وحول ما إذا كانت مقبلة على تجربة سياسية جديدة، قالت وفاء بن عبد القادر، أن ليس لديها لحدود الساعة أي مخطط لخوض تجربة سياسية جديدة، لكنها لم تستبعد ذلك، مؤكدة أنها ستتفرغ في الوقت الحالي للعمل المدني، خاصة في مجال الأسرة، وذلك من خلال تنزيل مجموعة من البرامج ورفع عدد من المذكرات الترافعية التي تعمل على إعدادها.

وخلف خبر استقالة وفاء بن عبد القادر، من حزب العدالة والتنمية، رجة وحالة من الغضب والإستياء في صفوف أعضاء الحزب، الذين حملوا مسؤولي الحزب مسؤولية ذلك، خاصة أن المعنية تعد من بين أبرز الكوادر النسائية داخل حزب المصباح.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق